وزير الأوقاف يستقبل نظيره السعودي والوفد المرافق له

للمشاركة، في فعاليات المؤتمر الثاني والثلاثين للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية

116

- الإعلانات -

 

وزير الأوقاف يستقبل نظيره السعودي:-

استقبل معالي أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف المصري نظيره السعودي معالي الشيخ الدكتور/ عبد اللطيف آل الشيخ وزير الشئون الدينية والدعوة والإرشاد بالمملكة العربية السعودية والوفد المرافق له للمشاركة، في فعاليات المؤتمر الثاني والثلاثين للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية الذي ينطلق غدًا السبت 12 فبراير 2022م بفندق جراند نايل تاور بالقاهرة.

- الإعلانات -

وزير الأوقاف يستقبل نظيره السعودي والوفد المرافق له
وزير الأوقاف

 

- الإعلانات -

وخلال اللقاء رحب معالي أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف بمعالي الشيخ الدكتور/ عبد اللطيف آل الشيخ موجهًا التحية والتقدير للمملكة العربية السعودية وخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وكل قيادات المملكة وإلى وزارة الشئون الدينية والدعوة والإرشاد للمملكة العربية السعودية وعلى رأسها معالي الشيخ الدكتور/ عبد اللطيف آل الشيخ.

مؤكدًا أننا في مواجهة حقيقية مع جماعات الإرهاب والتطرف وأصحاب المغالطات الدينية وهدفنا نشر صحيح الدين ، فدولنا تبحث عن صحيح الدين ، مؤكدًا أننا نواجه التطرف وليس التدين ودورنا البحث عن الدين الوسطي الصحيح المعتدل ، كما وجه الشكر معالي الشيخ الدكتور/ عبد اللطيف آل الشيخ على تلبية الدعوة بالحضور بهذا الوفد الكبير ، وهذا يمثل إضافة كبيرة وقوة داعمة للمؤتمر ، مشيرًا إلى أن التعاون بين الوزارتين ممتد على جوانب متعددة ، وهدفنا خدمة ديننا وأوطاننا وأمتنا وتصحيح صورة الدين ، مؤكدًا أن المواطنة والسلام العالمي هو مؤتمر مفتوح ومشترك إنساني ونؤمل أن يصل صوتنا إلى كل عقلاء العالم نعمل معًا لصالح الإنسان.

 

فعاليات المؤتمر الثاني والثلاثين للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية

وقد عبر معالي الشيخ الدكتور/ عبد اللطيف آل الشيخ عن شكره بالدعوة إلى هذا المؤتمر والذي سينتج عنه قرارات تخدم البشرية ككل وتحقق الأهداف المرجوة من خلال نشر مبادئ الاعتدال والوسطية وإلى نبذ العنف والعنصرية والتطرف ومحاربة الإرهاب أينما كان ، مؤكدًا أن وزارة الشئون الدينية والدعوة والإرشاد للملكة العربية السعودية ووزارة الأوقاف المصرية تسيران على نفس المسار ومتفقتين في الرؤى وهذا تنفيذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك/ سلمان عبد العزيز (حفظه الله) وولي عهده والذين يعملون بجد لنشر الاعتدال والوسطية وإلى نبذ العنف ونشر الرحمة بين البشرية وفق ما جاء في كتاب الله (عز وجل) والسنة النبوية المطهرة وفق فهم السلف الصالح الذي يدعوا إلى الاعتدال والوسطية ونبذ العنف ونبذ جميع صور وإشكال الإرهاب.

 

هذا وقد أهدى معالي وزير الأوقاف معالي الشيخ الدكتور/ عبد اللطيف آل الشيخ نسخة من سلسلة “رؤية” للفكر المستنير الإصدار الثاني ، التي تسعى إلى نشر صحيح الدين ومواجهة الفكر المتطرف ، وهو ما حاز ثناء وإعجاب وإشادة معاليه بهذه الإصدارات المتميزة ، وبجهود وزارة الأوقاف المصرية سواء في مجال الدعوة أم في مجال الأوقاف والأنشطة الاقتصادية للوزارة .

- الإعلانات -

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

HTML Snippets Powered By : XYZScripts.com